غارات أمريكية-بريطانية ضدّ مواقع للحوثيين في اليمن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
غارات أمريكية-بريطانية ضدّ مواقع للحوثيين في اليمن, اليوم السبت 1 يونيو 2024 01:06 صباحاً

المصدر:
  • عدن - محمد الغباري

التاريخ: 01 يونيو 2024

ت + ت - الحجم الطبيعي

شنّت الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات على 13 هدفاً للحوثيين في مواقع متعددة باليمن، رداً على ما وُصف بـ«تصاعد الهجمات» التي تشنها الجماعة في البحر الأحمر وخليج عدن، فيما أفادت وسائل إعلام تابعة للحوثيين بأن هذه الغارات قتلت 57 شخصاً، وأن الجماعة ردت على الغارات بشن هجوم صاروخي على حاملة الطائرات الأمريكية آيزنهاور في البحر الأحمر.

وقال مسؤولون أمريكيون في تصريحات لوكالة «أسوشيتد برس»، إن مقاتلات أمريكية وبريطانية وسفناً أمريكية ضربت مجموعة كبيرة من المنشآت تحت الأرض، ومنصات إطلاق الصواريخ، ومواقع القيادة والتحكم، وسفينة تابعة للحوثيين وغيرها.

وذكرت القيادة المركزية الأمريكية في بيان، أنها نجحت بتدمير 8 طائرات مسيرة في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين في اليمن وفوق البحر الأحمر. وأضافت إن قوات القيادة المركزية إلى جانب القوات البريطانية، نفذت عدة ضربات ضد 13 هدفاً للحوثيين في المناطق التي يسيطرون عليها. كما أعلن الجيش البريطاني أنّه نفّذ ليل الخميس-الجمعة «عملية مشتركة» مع القوات الأمريكية تضمّنت شنّ غارات ضدّ مواقع للحوثيين في اليمن بهدف تقويض قدراتهم العسكرية.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية في بيان مقتضب إنّ «القوات البريطانية شاركت في عملية مشتركة مع القوات الأمريكية بهدف تقويض القدرات العسكرية للحوثيين الذين يواصلون تنفيذ هجمات على الملاحة الدولية في البحر الأحمر وخليج عدن».

وأضاف البيان إنّ معلومات استخبارية «أكّدت ضلوع موقعين في منطقة الحُديدة في هجمات استهدفت حركة الملاحة البحرية»، مشيراً إلى أنّ الحوثيين استخدموا منازل في هذه المنطقة لتخزين مسيّرات مفخّخة والتحكّم بها عن بُعد. كما استهدفت الغارات، وفقاً للبيان، موقعاً آخر يقع غرب الحديدة واستخدمه الحوثيون لتنفيذ هجمات بطائرات بدون طيّار.

تعهد بريطاني

وتعهد رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك بحماية مصالح بلاده في الخارج بعدما نفذ السلاح الجوي الملكي غارات ضد المسلحين الحوثيين في اليمن. وقال سوناك في بيان أمس الجمعة، «نفذ سلاح الجو الملكي الليلة قبل الماضية مع أمريكا، بنجاح، جولة خامسة من الغارات الجوية ضد أهداف عسكرية حوثية في اليمن». وأضاف: «تم شن هذه الغارات لإضعاف القدرات العسكرية الحوثية، أكثر وللحيلولة دون وقوع مزيد من الهجمات على الشحن الدولي. وتمت الغارات دفاعاً عن النفس في وجه التهديد الجاري الذي يشكله الحوثيون».

ورداً على سؤال بشأن العواقب التي قد تشكلها الجولة الجديدة من الغارات من التصعيد مع إيران التي تدعم الحوثيين، قال سوناك «رددنا دائماً: لن نتردد في حماية المصالح البريطانية بالخارج، والداخل».

من جهتهم أعلن الحوثيون في اليمن، ارتفاع حصيلة ضحايا الغارات الأمريكية والبريطانية، إلى 57 قتيلاً وجريحاً. وكانت الجماعة أفادت بمقتل 16 شخصاً وإصابة 41 آخرين، جراء الغارات.

وقال العميد يحيى سريع، المتحدث العسكري باسم الحوثيين في بيان «إن الغارات الأمريكية البريطانية استهدفت مواقع مدنية كمبنى إذاعة الحديدة وخفر السواحل بميناء الصليف، حيث تضررت سفن تجارية».

رد حوثي

كما قال يحيى سريع، إن الجماعة شنت هجوماً صاروخياً على حاملة الطائرات الأمريكية آيزنهاور في البحر الأحمر، رداً على الضربات الأمريكية البريطانية في محافظات صنعاء والحديدة وتعز باليمن. وجاء في البيان: «في إطار الرد على العدوان الأمريكي البريطاني، واستمراراً في الانتصار لمظلومية الشعب الفلسطيني، نفّذت القوة الصاروخية والقوة البحرية في القوات المسلحة اليمنية عملية عسكرية مشتركة استهدفت حاملة الطائرات الأمريكية آيزنهاور في البحر الأحمر، وقد نفّذت العملية بعدد من الصواريخ المجنحة والباليستية».

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق