"الجهاد الإسلامي": سندرس المقترح الذي تحدث حوله بايدن ونتّخذ موقفًا وطنيًا بما يضمن وقف العدوان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
"الجهاد الإسلامي": سندرس المقترح الذي تحدث حوله بايدن ونتّخذ موقفًا وطنيًا بما يضمن وقف العدوان, اليوم السبت 1 يونيو 2024 01:56 مساءً

أشارت حركة "الجهاد الإسلامي في فلسطين"، إلى "أننا ننظر بريبة إلى ما طرحه الرئيس الأميركي جو بايدن الذي يوحي وكأن الإدارة الأميركية قد غيرت من موقفها، في حين لا يزال واضحًا ومعلنًا انحيازها التام إلى الكيان الصهيوني وتغطية جرائمه ومشاركته في العدوان على شعبنا، من خلال الدعم الذي ما يزال مستمرا بالسلاح ووسائل القتل والدمار، وكذلك بالتصدي وتهديد كل المؤسسات الدولية التي تحاول توجيه الإدانة للعدو الصهيوني".

وأكّدت، في بيان، "أننا سنقيّم أي مقترح وفقًا لما يضمن وقف حرب الإبادة ضد شعبا ويلبي مصالحه ويحفظ حقوقه ويلبي مطالب قوى المقاومة. وفي هذا السياق، فإننا سندرس المقترح الذي تحدث حوله الرئيس الأميركي، ونتخذ موقفًا وطنيًا بما يضمن وقف العدوان والانسحاب الكامل من قطاع غزة وإغاثة شعبنا وضمان إعادة الإعمار ضمن صفقة تبادل واضحة".

وفي وقت سابق، أعلنت حركة "حماس"، "أنّها تنظر بإيجابيّة إلى ما تضمّنه خطاب بايدن، من دعوته لوقف إطلاق النّار الدّائم، وانسحاب قوّات الاحتلال من قطاع غزة، وإعادة الإعمار وتبادل للأسرى".

واعتبرت في بيان، أنّ "هذا الموقف الأميركي وما ترسّخ من قناعة على السّاحة الإقليميّة والدّوليّة بضرورة وضع حدّ للحرب على غزة، هو نتاج الصّمود الأسطوري لشعبنا المجاهد ومقاومته الباسلة"، مؤكّدةً على "موقفها الاستعداد للتّعامل بشكل إيجابي وبنّاء مع أيّ مقترح يقوم على أساس وقف إطلاق النّار الدّائم، والانسحاب الكامل من قطاع غزة، وإعادة الإعمار، وعودة النّازحين إلى جميع أماكن سكنهم، وإنجاز صفقة تبادل جادة للأسرى؛ إذا ما أعلن الاحتلال التزامه الصّريح بذلك".

وأمس، أعلن بايدن​، أنّ "​إسرائيل​ قدّمت مقترحًا شاملًا جديدًا من ثلاث مراحل، بشأن وقف إطلاق النّار وإطلاق سراح جميع الأسرى"، مشيرًا إلى أنّ "المقترح الإسرائيلي هو خارطة طريق لوقف إطلاق النّار والإفراج عن الأسرى، وتمّ نقله من قطر إلى ​حركة حماس​".

وأوضح في مؤتمر صحافي، أنّ المرحلة الأولى من المقترح الّتي تستمرّ ستّة أسابيع، تتضمّن وقفًا كاملًا وتامًّا لإطلاق النّار، انسحاب القوات الإسرائيليّة من جميع المناطق المأهولة بالسكان في ​قطاع غزة​، والإفراج عن عدد من الأسرى بمن فيهم النّساء والمسنّون والجرحى، وفي المقابل إطلاق سراح مئات من المساجين الفلسطينيّين.

وذكر بايدن أنّ في المرحلة الثّانية، يتمّ تبادل كلّ الأسرى الأحياء بما في ذلك الجنود الإسرائيليّون، وإدامة وقف إطلاق النّار، مبيّنًا أنّ في المرحلة الثّالثة ستكون هناك خطّة كبيرة لإعادة إعمار قطاع غزة.

كما كشف أنّ "أميركا ستساعد في صياغة حلّ للوضع على الحدود اللّبنانيّة".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق