اغتيال مرشح لمجلس بلدي في المكسيك قبل يومين من الانتخابات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اغتيل مرشح للانتخابات البلدية في المكسيك بالرصاص في ولاية بويبلا، وفق ما أعلنت السلطات المكسيكية، قبل يومين من موعد الانتخابات العامة، ليلتحق بأكثر من عشرين مرشحًا قتلوا قبل الاقتراع.

وقتل خورخي هويرتا كابريرا الذي كان مرشحًا لعضوية المجلس البلدي لمدينة إيسوكار دي ماتاموروس، وأصيبت زوجته وأحد معاونيه في اعتداء، وفق ما أفاد مصدر في حكومة بويبلا وآخر في النيابة العامة وكالة فرانس برس.

وبحسب وسائل إعلام محلية، قُتل هويرتا كابريرا (30 عامًا) جراء إصابته بطلقات نارية عدة في وضح النهار أثناء نزوله من سيارته.

وقتل 25 مرشحًا للانتخابات المحلية منذ بدء الحملة الانتخابية، وفق الحكومة المكسيكية. من جهتها، أشارت منظمة "داتا سيفيكا" غير الحكومية إلى أن عدد القتلى يناهز 30.

وأتت عملية الاغتيال الأخيرة قبل يومين من انتخابات الثاني من حزيران التي دعي فيها المكسيكيون لانتخاب رئيس جديد للبلاد وأكثر من 20 ألف مسؤول على المستويين المحلي والوطني.

وتمارس المنظمات الإجرامية وشبكات المخدرات ضغوطًا على المرشحين بهدف الحفاظ على نفوذها بعد الانتخابات.

وتشير الحكومة كذلك الى أن بعض هذه الجماعات تقوم بقتل مرشحين لإبعادهم من المنافسة وتعزيز حظوظ مرشحيها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق